مرحبا بكم في موقعكم الخاص بالابداع والتعبير الحر في مجال التربية والتعليم والترفيه


    الرحمة

    شاطر
    avatar
    bad boy

    ذكر عدد الرسائل : 155
    العمر : 22
    المزاج : happy and in love
    تاريخ التسجيل : 03/11/2008

    الرحمة

    مُساهمة  bad boy في الأحد 9 نوفمبر 2008 - 9:39

    الرحمة انفعال خاص يجعل المرء يرقّ لآلام الخلق، فيسعى لإزالتها، و يسعى إلى مواساتهم، ويحزن لأخطائهم، فيتمنّى هدايتهم، ويتلمّس أعذارهم .والرحمة صورة من كمال الفطرة وجمال الخلُق، تحمل صاحبها على البر.
    في الحديث الصحيح: ((جعل الله الرحمة مائة جزء، أنزل في الأرض جزءاً واحداً، فمن ذلك الجزء تتراحم الخلائق حتى ترفع الدابة حافرها عن ولدها خشية أن تصيبه)).
    وربنا سبحانه متصفٌ بالرحمة صفةً لا تشبه صفات المخلوقين، فهو أرحم الراحمين، وخير الراحمين، شملت كل شيء وعمّ بها كل حي، قال تعالى: "رحمتي وسعت كل شيء" وملائكة الرحمة أثنت على ربها، وتقربت إليه بهذه الصفة العظيمة،قال تعالى"رَبَّنَا وَسِعْتَ كُـلَّ شَىْء رَّحْمَةً وَعِلْماً فَٱغْفِرْ لِلَّذِينَ تَابُواْ وَٱتَّبَعُواْ سَبِيلَكَ وَقِهِمْ عَذَابَ ٱلْجَحِيمِ" [غافر:7]، وفي الحديث القدسي: ((إن رحمتي تغلب غضبي)) مخرَّج في الصحيحين من حديث أبي هريرة رضي الله عنه. ورحمة الله سببٌ واصل بين الله وبين عباده، بها أرسل رسله إليهم،قال تعالى "وَمَا أَرْسَلْنَـٰكَ إِلاَّ رَحْمَةً لّلْعَـٰلَمِين"َ [الأنبياء:107]، وأنزل كتبه عليهم، وبها هداهم، وبها يسكنهم دار ثوابه، وبها يرزقهم ويعافيهم وينعم عليهم، فبينهم وبينه سبب العبودية، وبينه وبينهم سبب الرحمة،قال تعالى: يٰأَيُّهَا ٱلنَّاسُ قَدْ جَاءتْكُمْ مَّوْعِظَةٌ مّن رَّبّكُمْ وَشِفَاء لِمَا فِى ٱلصُّدُورِ وَهُدًى وَرَحْمَةٌ لّلْمُؤْمِنِينَ قُلْ بِفَضْلِ ٱللَّهِ وَبِرَحْمَتِهِ فَبِذَلِكَ فَلْيَفْرَحُواْ هُوَ خَيْرٌ مّمَّا يَجْمَعُونَ [يونس:57، 58].
    والرحمة تحصل للمؤمنين المهتدين بحسب هُداهم، فكلما كان نصيب العبد من الهدى أتمّ كان حظه من الرحمة أوفر، فبرحمته سبحانه شرع لهم شرائع الأوامر والنواهي.
    ومن بعض المظاهر التي تتجلى فيها الرحمة :- مساعدة الضعيف – مواساة الحزين – علاج المريض – إطعام الجائع – كسو العاري – البر بالوالدين – العطف على الصغير – الرفق بالحيوان.
    فعن ابن مسعود رضي الله عنه، عن النبي أنه قال: ((لن تؤمنوا حتى تراحموا))، قالوا: يا رسول الله، كلنا رحيم، قال: ((إنه ليس برحمة أحدكم صاحبه، ولكنها رحمة العامة)) رواه الطبراني ورجاله ثقات.
    عن أبي هريرة رضي الله عنه قال: قال رسول الله : ((لا يرحم الله من لا يرحم الناس)) متفق عليه.
    في الحديث الآخر: ((من لا يرحم لا يُرحم)).
    قال تعالى:وَأَطِيعُواْ ٱللَّهَ وَٱلرَّسُولَ لَعَلَّكُمْ تُرْحَمُونَ [آل عمران:132]،
    ففي الحديث الصحيح: ((الراحمون يرحمهم الرحمن، ارحموا من في الأرض يرحمكم من في السماء)) رواه أبو داود والترمذي.
    قال تعالى:"وَٱخْفِضْ لَهُمَا جَنَاحَ ٱلذُّلّ مِنَ ٱلرَّحْمَةِ وَقُل رَّبّ ٱرْحَمْهُمَا كَمَا رَبَّيَانِى صَغِيرًا" [الإسراء:24].
    avatar
    TuTyFruTy

    ذكر عدد الرسائل : 117
    العمر : 23
    العمل/الترفيه : تلميــــذ ,,,
    المزاج : حلــوــ ,,
    تاريخ التسجيل : 03/11/2008

    رد: الرحمة

    مُساهمة  TuTyFruTy في الإثنين 10 نوفمبر 2008 - 5:32

    شكرا على المشاركة 🐱
    avatar
    adil
    Admin

    ذكر عدد الرسائل : 526
    العمر : 47
    تاريخ التسجيل : 20/09/2008

    رد: الرحمة

    مُساهمة  adil في الخميس 13 نوفمبر 2008 - 17:23

    قال صلى الله عليه وسلم : ارحموا من في الارض يرحمكم من في السماء


    _________________
    avatar
    وجه القمر

    ذكر عدد الرسائل : 85
    العمر : 26
    تاريخ التسجيل : 07/11/2008

    رد: الرحمة

    مُساهمة  وجه القمر في الجمعة 14 نوفمبر 2008 - 16:47


      الوقت/التاريخ الآن هو الثلاثاء 17 أكتوبر 2017 - 12:38